فيروس كورونا والتكنولوجيا

150

فيروس كورونا والتكنولوجيا

 

فيروس كورونا والتكنولوجيا بينهم علاقة يجهلها الكثير من الناس وسوف نعرضها في هذا

المقال حيث أن فيروس كورونا احتل حديث العالم في الفترة الأخيرة وأقلق وسائل الإعلام والحل لمواجهته يكمن في الوعي والتكنولوجيا سوف نعرض دور التكنولوجيا والوعي في هذا المقال.

 

تعريف فيروس كورونا covid_19

هو فيروس معدي يصيب الجهاز التنفسي يشبه نزلات البرد في أعراضه وطرق الاصابة به وأول ظهور له كان في الحيوانات الصغيرة والقوارض مثل الخفافيش ثم انتقل للجمال ثم إلى الإنسان.

 

أسباب الخوف من فيروس كورونا رغم ضعفه

  • أعلنت منظمة وزارة الصحة جائحة فيروس كورونا أي pandemic وأعلنت أيضا أنه وباء عالمي وهذا الإجراء لا يتم اتخاذه إلا بعد أن يمر هذا الفيروس بعدة مراحل وهذا الوباء مر بستة مراحل من الظهور والانتشار على مساحة عالية وبشكل عالمي مما أدي إلي هذا التصنيف الذي أقلق العديد من الناس.
  • سرعة انتشار واعتماده فالانتشار على exponential growth  اي النمو الأسي وهو تضاعف العدد بشكل يومي الحل لهذا الانتشار الواسع هو الحجر الصحي بالمنزل وتجنب الازدحام لأن الخطر يكمن في عدم قدرة المستشفيات على استقبال أعداد المصابين فكلما زاد الوقت وقل عدد المصابين كلما استطعنا السيطرة على الوضع.

 

أعراض فيروس الكورونا

  • حمى وارتفاع درجة الحرارة جسم المريض.
  • سعال وضيق التنفس وصعوبة التنفس.
  • التهاب في الحلق ووجع وتعب وإجهاد.
  • سيلان الأنف والرشح.
  • جفاف الحلق.

 

اقرأ ايضاً :  موجز عن تاريخ الإنترنت من عام 1959

من المهددين بالخطر من فيروس كورونا

  • كبار السن أكثر المعرضين للاصابة به لضعف مناعتهم.
  • مرضي القلب والسكر والرئة.
  • الحوامل لقلة المناعة في فترة الحمل.
  • من لديهم ضعف في الجهاز المناعي والجهاز التنفسي.

 

طرق انتشار فيروس الكورونا

  • ينتشر هذا الفيروس عن طريق الرزاز من الشخص المصاب.
  • ينتشر من تلامس الجسم لسطح ملوث برزاز المريض ثم لمس العين أو الأنف أو الفم. 

 

طرق الوقاية من فيروس كورونا

  • غسل الأيدي بالماء والصابون أو التعقيم بكحول بنسبة ٧٠% وذلك لأن مركز التحكم في الأمراض والوقاية منها (CDC) أوصي بضرورة غسل الأيدي وأكد أنه من أسس الصحة العامة

 

لماذا يعد غسل الأيدي هو الحل الأمثل لهذه الأزمة؟

لأن فيروس كورونا يتكون من غلاف دهني يحاوط المادة الوراثية لهذا الفيروس وعند غسل الأيدي بالماء والصابون لمدة ٢٠ ثانية يتدمر هذا الفيروس.

  • تجنب الأماكن المزدحمة والمخالطات.
  • تناول المشروبات الساخنة والأطعمة التي تحتوي على المواد التي تساعد على رفع مناعة الجسم.
  • تغطية الأنف والفم بمنديل عند العطس.
  • عدم لمس العين او الانف او الفم.
  • تنظيف و تعقيم الأسطح يوميا.
  • تجنب المصافحة وسلام الأيدي.
  • الحرص على ارتداء الكمامات والقفازات.
  • استخدام الكحول الإيثيلي بنسبة ٧٠% لتعقيم اليدين للحد من انتشار فيروس كورونا

 

دور التكنولوجيا في مواجهة الأمراض

 جميعنا نعلم ان لولا التقدم العلمي لما استطعنا مواجهة العديد من الأمراض والاوبئة .

دور الرعاية الطبية تعتمد على التكنولوجيا والعلم بشكل أساسي فبدون التكنولوجيا ما وجدت التحاليل والمعامل الطبية ولا الادوية وكذلك المعدات الطبية و المعقمات والمطهرات ولا ننسى دور التكنولوجيا في غرف العمليات الجراحية ورقاقات التصوير الحراري والاشعة.

 

دور التكنولوجيا في مواجهة فيروس كورونا

  • التكنولوجيا في الصين.
  • التكنولوجيا في مصر.

 

أولا وسائل التكنولوجيا في الصين:

  • تلعب التكنولوجيا دورا هاما في مواجهة فيروس الكورونا حيث تم اختراع طائرة تقوم بقياس درجة الحرارة عن بعد ونسبة الخطأ ٥% بالنسبة لقياس درجة الحرارة عن بعد ثلاث امتار، وعند القياس على بعد متر واحد تكون نسبة الخطأ فيها ١% كما تم أيضا اختراع خوذة يلبسها الضابط لقياس درجة حرارة الشخص الواقف أمامه من خلال شاشة وتعمل الطائرة بدون طيار وفكرة العمل تكمن في تجهيزها بعدسة تصوير حراري تعمل بالأشعة تحت الحمراء.
  • تطبيق يعرض الإصابات والمستجدات لفيروس كورونا في أي منطقة وذلك بتجميع معلومات من جميع الأماكن وهذه الخدمة انتشرت في بكين وشنتشن وقوانغتشو وأكثر من ١٣٠ مدينة ويتم تجميع المعلومات أيضا من الانترنت.
  • مدينة ووهان ب هوبي يتم توصيل الطلبات والطرود للعملاء باستخدام روبوتات وهذا أدي لتقليل الازدحام والاختلاط وهذه الفكرة استخدمت في موقع أمازون ويمكنك متابعة قراءة مقال  استخدامات الذكاء الصناعي
  • باستخدام التكنولوجيا تم بناء مستشفى لاستقبال الحالات في غضون ٣٦ ساعة فقط.
  • من خلال التقدم التكنولوجي كذلك تمكنت المعامل من فحص ما يعادل ١٠٠٠٠ عينة لفيروس كورونا مما ساهم في التصدي لهذا الفيروس.
  • تم تصنيع نفق لتعقيم المارة حيث عند دخول اي شخص به يتم تعقيمه بالكامل مما أدى للحد من انتشار فيروس كورونا.

 

ثانيا التكنولوجيا في مصر

  • الحجر الصحي والنظافة الشخصية هو الأساس في محاربة هذا الفيروس ودور التكنولوجيا في مصر تقدم من حيث المعامل وتجهيزها لفحص العينة ومعرفة ما اذا كانت النتيجة ايجابية أم سلبية وعند معرفة أن العينة تحمل فيروس كورونا يتم العزل الصحي بمستشفى العزل والسيطرة على الأوضاع ,والتكنولوجيا والعلاج لعبا دوراً هاماً في خفض أعداد الوفيات عالمياً.
  • التكنولوجيا والتعليم عن بعد قرار وزير التربية والتعليم بإيقاف الدراسة للمرحلة الاعدادية والابتدائية والثانوية والجامعات ظهر التعليم عن بعد وهو من صور التكنولوجيا في القضاء على فيروس الكورونا والحد من التجمع.
  • العمل من المنزل ومراقبة الشركات الخاصة للموظفين من خلال العديد من المواقع لضمان جدية الموظفين والالتزام بقواعد العمل.

 

فيروس الكورونا والتكنولوجيا ليست مجرد كلمات بل هي حل لمواجهة الأزمة في ظل ضعف المعلومات عن هذا الفيروس الجديد.

 

مراجع

دور التكنولوجيا في مواجهة الكورونا

بعض المصطلحات والمفاهيم في ظل أزمة الكورونا

إترك تعليق