التكنولوجيا : 14 سبب يجعل التكنولوجيا الحديثة خطراً عليك !

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on linkedin

التكنولوجيا الحديثة لها الكثير من الايجابيات والفوائد التي لا تعد ولا تحصي حالياً خصوصاً وانها اصبحت من اساسيات يومنا التي لا يمكن بأي حال من الأحوال الاستغناء عنها ؛

 

وكما ذكرنا من قبل في مقال ( فوائد التكنولوجيا الحديثة )  انها توفر الوقت و تزيد من الإنتاج وتوفر الأمان و تسرع من العديد من الاعمال في الحياة عموماً و تساعد الأطباء في الكشف عن الأمراض و غيرها من الفوائد و الايجابيات الكثيرة والتي تحدثنا عنها مسبقاً،

ولكن لكل شيء ايجابيات وسلبيات

بل وقد تكون السلبيات أحياناً أكبر من الإيجابيات اذا لم نستخدم الاشياء بطريقة الصحيحة والتي لا تسبب الضرر لنا سواء على الفور او على المدى البعيد.

سنحاول في هذا المقال عرض عدة نقاط من سلبيات التكنولوجيا الحديثة و التي أصبحت تقريباً في كل بيت

وفي كل شارع وفي كل منشأة حكومية او قطاع خاص .

 

سلبيات التكنولوجيا الحديثة في الأعمال 

 

الاستخدام الخاطئ

ونعني بها استخدامنا نحن لتلك الآلات والأجهزة التي نمتلكها، فنستطيع باستخدامنا لها ان نفيد انفسنا 

و باستخدامنا أيضا قد نضر أنفسنا 

فكثيرا من الاختراعات جاءت لأغراض هامة و مفيدة للبشر، ثم تحولت بعد ذلك لاستخدامات أخرى

كـ الديناميت كان في البداية لمساعدة عمال المناجم في عملهم، ثم تحول استخدامه كـ سلاح في الحروب بعد ذلك  …

 

 

فقدان البيانات المخزنة

مع اعتمادنا الكبير على التكنولوجيا الحديثة و الاجهزة المختلفة في المنازل و الشركات و الشوارع و كل شئ حولنا 

قد ننسى أنه في لحظة من اللحظات قد نفقد البيانات المخزنة بها في لحظات معدودة، 

قد يتعطل الجهاز في اي وقت و تفقد البيانات التي به،

قد يتم اختراقه من قبل الهاكرز، قد يحدث به اي شئ يضر بالجهاز في أي وقت يسبب في عملية فقدان البيانات او تلفها،

لذلك لابد من تقليل استخدامنا له و الاعتماد على اشياء الاكثر أماناً  …

او بالاحرى استخدام الاجهزة بطريقة التي تضمن الحفاظ على بياناتك المهمة مثل حفظة على الخدمات السحابية على الانترنت مثل خدمة جوجل درايف

والتي تضمن لك حفظ ملفاتك بطريقة امنة وضمان عدم فقدانه وكذلك اخذ نسخ احتياطية ووضعها في اكثر من جهاز لك لضمان الحفاظ عليها

 

لا مكان للعاطفة

الأجهزة والتكنولوجيا الحديثة ليست كالبشر أي أنها بلا مشاعر ولا عاطفة، فما تأمرها به تنفذه بلا تفكير ولا تردد،

و بهذا ستختفي كل معاني الرحمة و الانسانية و الضمير،

و لذلك هناك بعض الوظائف لا يمكن استبدال البشر بها كالقضاء مثلا

فاللقضاء أحيانا يكون به جزء صغير من العاطفة و الذي يطلق عليه (روح القانون) 

اما  فهيا صماء بلا عاطفة … 

وكذلك توجد مفارقات بين القضايا و آخرها اي لكل قضية استثنائية واحكامها عن الاخرى. 

 

فقدان الكثير من البشر لوظائفهم ( البطالة) 

مع استخدام التكنولوجيا و التطور العلمي الرهيب في كل الأعمال تقريباً ، ومع دخول الآلة محل الإنسان ، أصبحت الآلة تهدد عمل الإنسان

وفي الأعوام القادمة سنلاحظ هذا بوضوح 

خصوصاً اذا علمت انه هناك اكثر من 60 مليون انسان سيترك عمله للالة التي ستحل مكانه خلال السنوات القادمة، و إن الأجهزة ستقوم بكل شيء تقريبا بعد ذلك و ستكون هناك ملايين من الناس التي بلا عمل! 

و الذي بتأكيد لا يمكن للإنسان أن يضاهي سرعة ولا قوة الآلة الأمر الذي سيزيد من البطالة بمرور الوقت …

 

ف هل يا ترى سيتحول هذا الأمر بالإيجاب باستحداث وظائف جديدة ؟ نترك الإجابة لكم في التعليقات

 

الأسعار المرتفعة

التكنولوجيا الحديثة او الأجهزة والإلكترونيات عموماً مرتفعة السعر كثيرا بالمقارنة بالعمالة البشرية هذا في مجال الأعمال

و قد يكون إرتفاع اسعارها هو سبب من الأسباب في بقاء الكثيرين في أعمالهم حتى الآن وعدم استبدالهم بالآلات المختلفة  …

وهذا يرجع تكلفة انتاج الآلات المرتفعة نبستا لاحتياج كميات كبيرة من الطاقة لتشغيل المصانع

وكذلك تكلفة المادة الخام والموارد الطبيعية التي تدخل في عملية تصنيعها واخير قلة عدد المطورين والمبرمجين وتحديداً في وطننا العربي.

 

سلبيات التكنولوجيا الحديثة على صحة الإنسان

 

الأضرار الصحية

لا شك أن كثرة استخدام أي شيء حتى و ان كان بالمفيد سيكون ضاراً لصحة الانسان، 

سابقاً في الكثير من الأعمال كانت تتطلب الحركة 

وهذا مفيد جدا للإنسان، ام آلان فـ الالة هي كل شيء 

و هي من تقوم بكل الأعمال بلا تعب كالإنسان

خلافا لذلك الأذى التي تسببت به هذه الأجهزة على الإنسان 

فمثلا كثرة النظر في الشاشات سواء كانت هواتف ذكية او أجهزة لاب توب او كمبيوتر قد تسبب مشاكل في العين، خصوصاً إذ كان النظر مباشر 

بلا أي حائل على الشاشة .

لذلك ينصح الكثيرين بعدم النظر لتلك الشاشات لفترات طويلة حتي لا تضعف النظر  …

 

الانطوائية

مع كثرة استخدام التكنولوجيا 

و سهولة الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك و تويتر و الواتساب اصبح الكثير من الأشخاص ( وخصوصاً الشباب) يميلون للعزلة والانطوائية أكثر مما مضى 

وأيضا يبعدهم تدريجياً عن الحياه الطبيعية

و تجعل العزلة و المناقشات الإلكترونية أفضل إليهم من المناقشات الحقيقية  والمشاركات التفاعلية بين افراد المجتمع والاسرة,

وكل ذلك يؤثر على العلاقات الاجتماعية بشكل مباشر بل و ربما يجعلها في طريقها الي الزوال ! 

 

إدمان التكنولوجيا

يقضي الناس حول العالم حاليا وقت طويل جدا على مواقع الويب وشبكات التواصل الاجتماعي،

الأمر الذي يؤدي إلى إدمان الكثير من الأشخاص للتكنولوجيا وجعلها أهم الأشياء في حياتهم،

واستغناء الأشخاص عن حياتهم العادية 

و هذا النوع من الإدمان قد يتسبب في تدمير الجهاز العصبي لدى الأطفال،

 

سلبيات التكنولوجيا الحديثة في الحياة العامة

 

التبعية / الإعاقة المتسببة بها التكنولوجيا

وتعني تبعية الافراد او المؤسسات إلى الأجهزة الإلكترونية والتكنولوجيا الحديثة في ادارة مهام عملهم وحياتهم كاكل

ويعني هذا أنه إذا تعطل جهاز او اكثر من هذه الاجهزة يتحول الأشخاص العاملين عليه

 الي معاقين نسيباً لا يستطيعون عمل شيء بدونها,

و هذا الاعتماد الكلي على الاجهزة يضع الأشخاص والموظفين في نقطة ضعف، و أيضا يسلبهم جزء كبير من استقلاليتهم  …..

 

الجرائم الإلكترونية

ظهرت هذه الجرائم أيضا مع تطور التكنولوجيا وتطور الأساليب المختلفة مثل القرصنة وسرقة المعلومات، بل و سرقة الاموال لدى البنوك,

وهذا تطور كثيراً مع ظهور المتاجر الإلكترونية والدفع  الاكتروني.

 

أسلحة التجسس

من السلبيات أيضا اختراع كاميرات صغيره جدا بغرض التجسس على شخص معين أو مؤسسة معينة

كل ذلك حدث مع التطور الرهيب للتكنولوجيا ,

والذي يزيد بدوره من انعدام الخصوصية الشخصية، و ايضا ظهور اسلحة دمار شامل لم تكن موجودة من قبل مثل الاسلحة النووية والبيولوجية والهيدروجينية، كل تلك الأسلحة تطورت مع التطور العلمي والتكنولوجي  …

 

اختفاء الكثير من الأشياء الهامة

مع التطور التكنولوجي واستحداث أساليب واشياء ومهارات جديدة، ادي ذلك الى اندثار واختفاء أشياء هامة مثل بعض الحرف اليدوية واستبدالها بالتكنولوجيا الصناعية

وايضاً الصحف الإلكترونية أدت  إلى قلة قراءة الصحف الورقية.

 

المراجع

الخطر الوجودي من التكنولوجيا الحديثة 

مشاكل الذكاء الاصطناعي